الثلاثاء 17 تشرين الأول 2017

مصادر أردنية : تفجير"جسر الرطبة" العراقي يوم أمس أمر به بندر بن سلطان، وعمان تتخوف من أن يأمر بتفجير أنبوب النفط قبل تدشينه!؟

عمان، الحقيقة(خاص من: سامية حدادين + التحرير ): أقدمت مجموعات إرهابية تابعة لـ"دولة العراق والشام الإسلامية"(داعش) يوم أمس الأربعاء على تفجير  الجسر الأساسي والوحيد الذي يربط بين العراق والأردن قرب مدينة "الرطبة" العراقية التابعة لمحافظة "الأنبار". وقالت مصادر أمنية عراقية إن سيارة شاحنة تحمل ما لا يقل عن طنين من المتفجرات نسفت الجسر الواقع على الطريق الدولي السريع الذي يربط البلدين، ما أسفر عن استشهاد عشرة مواطنين من المسافرين وسائقي الحافلات الذين صودف مرورهم في المنطقة، وجرح عشرات آخرين، فضلا عن تدمير الجسر الذي يبدو أنه لم يعد قابلا للإصلاح، ولا بد من إزالته بالكامل وإعادة إنشائه من جديد.

نسف الجسر لم يعطه العراقيون سوى بعد أمني، ولم ينظروا إليه إلا بوصفه واحدا من الأعمال الإرهابية التي تحصل يوميا في العراق على أيدي عناصر "داعش"، والتي لم يعد بالإمكان تعدادها ولا تعداد ضحاياها الذين فاقوا النصف مليون منذ العام 2003. إلا أن الأردنيين، وتحديدا الجهات الرسمية، تنظر إلى الأمر في بعده السياسي وتعتبره "رسالة تهديد مشفرة، لكن واضحة الدلالة، من السعودية إلى النظام الأردني، مفادها: ممنوع على الأردن التواصل مع العراق"، وفق ما يقوله مصدر إعلامي أردني رسمي لـ"الحقيقة". وبحسب المصدر، فإن الجهات الأردنية المعنية "تملك أدلة ومعلومات تؤكد أن من أعطى الأمر بالتفجير، لاسيما في هذا الوقت وهذه المنطقة، بكل ما يحملانه من دلالات سياسية وجغرافية، ليس سوى  أمير المخابرات السعودية بندر بن سلطان". وقال المصدر" كان لافتا أن التفجير أعقب زيارة قام بها الملك عبد الله الثاني إلى السعودية يوم الاثنين لم تكن ناجحة وفق المعايير السعودية، لاسيما وأن الطرف السعودي طرح خلالها مطالب تتعلق  بتحجيم العلاقة مع العراق وإيران واتخاذ مواقف أكثر وضوحا وجذرية من المسألة السورية، والابتعاد عن الموقف الرمادي الذي لم يعد مقبولا، إذ لا بد من الاصطفاف العلني معنا"! هذا على الرغم من أن الأردن الرسمي، لاسيما أجهزة مخابراته المرتبطة بالقصر والولايات المتحدة وإسرائيل، لم يوفر جهدا، على الأقل خلال العام الأخير، في تنفيذ كل ما طلبته منه تلك الأطراف لجهة ما يتعلق بدعم الإرهابيين في سوريا، بدءا من تحويل أراضيه إلى معبر وممر لأسلحة والمسلحين، وانتهاء بإقامة معسكرات اتدريب لهم، مرورا بإقامة "غرفة عمليات" يشرف عليها الأمير سلمان بن سلطان، شقيق الأمير بندر، بشكل مباشر! لكن المطلوب من الأردن، كما هو واضح، أكثر من ذلك بكثير!

المصدر الأردني أعرب عن مخاوف حكومته من أن يلجأ "أمير الإرهاب والجهاد في الهلال الخصيب"، بندر بن سلطان، إلى إعطاء الأوامر بتفجير أنبوب النفط الذي تعمل الحكومة العراقية على مده من البصرة جنوب العراق إلى ميناء العقبة الأردني، والذي يعلق عليه الأردن أهمية بالغة وينتظره بفارغ الصبر، كونه سيسد عجز الموازنة الأردنية  السنوية المقدر بثلاثة مليارات دولار ناجمة أساسا عن استيراد المشتقات البترولية. هذا فضلا عن أنه سيؤمن للأردن تزويده بالنفط العراقي بأسعار تفضيلية ، وفق  ما نصت عليه اتفاقية مد الأنبوب. يضاف إلى ذلك توفير الأكلاف التي يتسبب بها النقل بواسطة الصهاريج. أما سياسيا، فمن شأن الأنبوب إزاحة "السيف النفطي الخليجي" المسلط على رقبة الأردن والخلاص من كابوس ابتزازه وجعله أكثر استقلالية في قراراته إزاء وحش الإجرام والإرهاب السعودي. وعبر المصدر عن قلق بلاده من أن يقوم الأمير السعودي بتفجير أنبوب النفط، فور اكتماله، بشكل يومي إلى أن يرضخ الأردن لمطالبه، خصوصا وأن الأنبوب يعبر منطقة صحراوية على امتداد أكثر من ألف كيلو متر، لا يمكن لأي قوة في العالم أن توفر له الحماية إن لم تجر حمايته سياسيا، على حد تعبيره!

وينظر الأردن في دوائره الرسمية المغلقة إلى أنه يتقلب منذ عامين بين أنياب الوحش السعودي الذي انفلت من عقاله في منطقة بلاد الشام والعراق، والذي أصبح أكبر من أي خطر واجهته المنطقة منذ أكثر من مئة عام، بما في ذلك الخطر الإسرائيلي نفسه!

تتمة المواد في ملحق الاقتصاد والبيئة والفساد

المقال عدد القراءت تاريخ النشر
آخر فضائح نظام الطاغية المجرم: رفع الحجز على "أموال" عصام الزعيم بعد وفاته بخمس سنوات 30894 الخميس 26 - 12 - 2013 - 06:52
توقيع اتفاقية روسية ـ سورية للتنقيب عن النفط والغاز في الساحل السوري، ومعلومات "الحقيقة" تؤكد أن الحفر بدأ قبل توقيع الاتفاقية 18416 الأربعاء 25 - 12 - 2013 - 19:29
في سابقة هي الأولى من نوعها : "البنك الدولي" مضبوطا بجرم تزوير وثائق مغربية ، وجهات مغربية بدأت ملاحقته قضائيا 14441 الأربعاء 25 - 12 - 2013 - 15:08
أمير عصابات المافيا في سوريا يأمر بكف يد أحد أكثر القضاة نزاهة لرفضه إطلاق سراح ثلاثة من مجرميه 18323 السبت 21 - 12 - 2013 - 00:42
اتفاق سوري ـ روسي لاستكشاف النفط والغاز في المياه الدولية السورية لا يلحظ "المنطقة الاقتصادية"!؟ 9004 الخميس 21 - 11 - 2013 - 05:26
بعد الأمن والتجسس، إسرائيل تسند دورا جديدا للأردن : صناعات إسرائيلية إلى الأسواق السورية والعربية الأخرى تحمل علامة"صنع في الأردن"!؟ 8208 الأحد 17 - 11 - 2013 - 21:45
وزير جنبلاطي يفضح آخر جرائم ورثة المافيوزي رفيق الحريري: يريدون أن يسرقوا أراضي الدولة وميناء"الدالية" وطرد الصيادين 8693 الأربعاء 06 - 11 - 2013 - 05:25
النفط السوري : سرقة وتكرير بطرق بدائية من قبل لصوص "الثورة" تسبب بأمراض جلدية ويهدد بكارثة بيئية تطال التربة والمياه والهواء 8013 الأحد 27 - 10 - 2013 - 22:19
سفير إسرائيل في لبنان والعاشق الأول للثورة الوهابية في سوريا، يتهم اللاجئين السوريين بـ"سرقة وظائف اللبنانيين"!؟ 9279 الخميس 24 - 10 - 2013 - 22:17
مصادر أردنية : تفجير"جسر الرطبة" العراقي يوم أمس أمر به بندر بن سلطان، وعمان تتخوف من أن يأمر بتفجير أنبوب النفط قبل تدشينه!؟ 8569 الخميس 24 - 10 - 2013 - 22:17
تصدر بالتعاون مع : "المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سوريا" و "المركز الأوربي لأبحاث ودراسات الشرق الأدنى في لندن"

Issued in Cooperation With:
The National Council for Truth, Justice & Reconciliation in Syria - SYNATIC And The European Centre for Near Eastern Researches & Studies in London - ECNERS

Copyright © 2008-2017 Syriatruth.net/org/info Custom Design by NeyoDesign

Login