السبت 16 كانون الأول 2017

أمير عصابات المافيا في سوريا يأمر بكف يد أحد أكثر القضاة نزاهة لرفضه إطلاق سراح ثلاثة من مجرميه

أوامر من الأسد و وزير العدل في حكومة السلطة قضت بكف يد قاضي التحقيق الأول في اللاذقية على درويش بعد إصراره على اعتقال ثلاثة من أخطر أعضاء مافيا آل الأسد

دمشق، الحقيقة(خاص): قدم المرشد الأعلى للشبيحة وأمير عصاباتها في سوريا، المجرم بشار الأسد، دليلا جديدا، لمن لا يزال يبحث عن دليل، يؤكد أن حماية عصابات المافيات التي يقودها تشكل القيمة المطلقة العليا بالنسبة له ، وتتقدم على أي اعتبار آخر، وأنه مستعد لأن يبقي البلاد في حالة حرب دائمة حتى يجري تدميرها عن بكرة أبيها، ليس لبقائه وأسرته المجرمة في السلطة وحسب، بل ومن أجل استمرار عصابته العائلية وأعوانها في نهب الناس وتشليحهم حتى لقمة عيشهم بعد أن سرقوا دمهم.

على هذا الصعيد، كشف مصدر مطلع في مكتب وزير العدل في حكومة النظام السوري أن المرشد الأعلى للشبيحة في سوريا أمر بكف يد قاضي التحقيق الأول في اللاذقية علي درويش وإحالته إلى التحقيق بتهمة "رفض تنفيذ أوامر وزير العدل" الذي كان حاول إرغامه على إطلاق سراح أحد أكبر تجار العملة الأجنبية والمضاربين على العملة السورية، ومن أكبر شركاء المافيوزي هلال الأسد ، قائد "جيش الدفاع الوطني(الإسرائيلي)" في محافظة اللاذقية، وإصراره على التحقيق في ظروف وملابسات المقبرة الجماعية التي عثر عليها الصيف الماضي في ريف اللاذقية، وعدم إطلاق سراح المتهم الأول في القضية "ابراهيم صوفي" عضو عصابة هلال الأسد، وعلى إبقاء رئيس فرع الهجرة والجوازات العميد "نهاد الشهوان" رهن الاعتقال، بعد ضبطه بتهمة تزوير وبيع جوازات سفر.

ويعتبر القاضي درويش أحد أكثر قضاة سوريا نزاهة، إلى حد أنه يوصف بـ"الحمبلي" و"صاحب الرأس الترس" لعناده ورفضه أي شكل من أشكال الوساطة والتدخل في عمله من قبل أجهزة السلطة ومافيات فسادها.

وكان القاضي درويش أصدر مؤخرا أمرا وجاهيا باعتقال الصرّاف "حسن ساعي"، وهو من أكبر رموز عصابة هلال الأسد من تجار العملات الأجنبية في السوق السوداء، والمضاربة على العملة السورية، وأمرا وجاهيا آخر باعتقال العميد نهاد شهوان، رئيس فرع الهجرة والجوازات في اللاذقية، بعد ضبطه متلبسا باستخراج وبيع جوازات سفر مزورة لمجرمين ومطلوبين، بينهم مسلحون من عصابات الثورة الوهابية من محافظة اللاذقية. وهي القضية المعروفة باسم " رقم 1/ 1142"، سندا للمادة 343 من قانون العقوبات العام، والمادة 15/ب من قانون العقوبات الاقتصادية رقم 3 للعام 213. وكذلك أمرا وجاهيا باعتقال "ابراهيم صوفي"، عضو عصابة "الهاغاناه" الصهيونية المعروفة باسم "جيش الدفاع الوطني" في اللاذقية، التي يقودها المجرم هلال الأسد.

وكانت السلطات الأمنية في المحافظة اكتشفت في آب / أغسطس الماضي بمساعدة الأهالي مقبرة جماعية في منطقة"مزرعة بستان الخوري" قرب اللاذقية  تبين أن فيها أكثر من 40 جثة مقطعة ، وأن المجرم المذكور" ابراهيم صوفي"، هو من وقف وراء اختطاف وقتل أصحابها بالاشتراك مع شركاء آخرين من عصابات الأسد.

وقال مصدر "الحقيقة" في وزارة العدل، إن هلال الأسد ونقيب المحامين في سوريا ، المافيوزي نزار سكيف، ورئيسة فرع النقابة في اللاذقية، الشبيحة" أمينة حكمت مينة"، طلبوا من وزير العدل في حكومة السلطة ،نجم الأحمد، التدخل من أجل إرغام القاضي درويش على إغلاق ملفات المجرمين الثلاثة وسحب ادعائه ضدهم. وحين رفض القاضي الرضوخ لمطالبه، لم يكن من العصابة المذكورة إلا أن لجأت إلى أمير عصابات المافيا في سوريا ، بشار الأسد، الذي طلب من عصاباته الأمنية إبلاغه بأن أمامه خيارين : إما الامتثال لأوامر وزير العدل وإطلاق سراح المجرمين الثلاثة من خلال سحب ادعاءاته ضدهم، أو رفع يده عن القضايا الثلاث. لكنه رفض التهديدات والابتزاز وأصر على موقفه. وحينها أصدر الوزير المافيوزي نجم الأحمد قرارا قضى بكف يد القاضي عن العمل، تمهيدا لاعتقاله أو طرده من وظيفته! ولم يستبعد المصدر صدور أمر باعتقاله وطرده من عمله قريبا، إن لم يكن قتله على أيدي عصابة هلال الأسد على غرار ضحايا المقبرة الجماعية المشار إليها.

  وقد لاقى الأمر استهجانا واسع النطاق في محافظة اللاذقية ، لاسيما في أوساط الفئات الشعبية من الناس، الذين عرفوا في القاضي درويش حارسا أمينا على العدالة والسلطة القضائية، ومحصّنا في وجه الفساد وعصابات المافيا والنفوذ ، وهو أمر نادر جدا في سوريا، بعد أن أفسد آل الأسد وعصاباتهم كل شيء فيها: البشر والشجر والحجر!

تتمة المواد في ملحق الاقتصاد والبيئة والفساد

المقال عدد القراءت تاريخ النشر
آخر فضائح نظام الطاغية المجرم: رفع الحجز على "أموال" عصام الزعيم بعد وفاته بخمس سنوات 31404 الخميس 26 - 12 - 2013 - 06:52
توقيع اتفاقية روسية ـ سورية للتنقيب عن النفط والغاز في الساحل السوري، ومعلومات "الحقيقة" تؤكد أن الحفر بدأ قبل توقيع الاتفاقية 18740 الأربعاء 25 - 12 - 2013 - 19:29
في سابقة هي الأولى من نوعها : "البنك الدولي" مضبوطا بجرم تزوير وثائق مغربية ، وجهات مغربية بدأت ملاحقته قضائيا 14746 الأربعاء 25 - 12 - 2013 - 15:08
أمير عصابات المافيا في سوريا يأمر بكف يد أحد أكثر القضاة نزاهة لرفضه إطلاق سراح ثلاثة من مجرميه 18608 السبت 21 - 12 - 2013 - 00:42
اتفاق سوري ـ روسي لاستكشاف النفط والغاز في المياه الدولية السورية لا يلحظ "المنطقة الاقتصادية"!؟ 9134 الخميس 21 - 11 - 2013 - 05:26
بعد الأمن والتجسس، إسرائيل تسند دورا جديدا للأردن : صناعات إسرائيلية إلى الأسواق السورية والعربية الأخرى تحمل علامة"صنع في الأردن"!؟ 8348 الأحد 17 - 11 - 2013 - 21:45
وزير جنبلاطي يفضح آخر جرائم ورثة المافيوزي رفيق الحريري: يريدون أن يسرقوا أراضي الدولة وميناء"الدالية" وطرد الصيادين 8824 الأربعاء 06 - 11 - 2013 - 05:25
النفط السوري : سرقة وتكرير بطرق بدائية من قبل لصوص "الثورة" تسبب بأمراض جلدية ويهدد بكارثة بيئية تطال التربة والمياه والهواء 8141 الأحد 27 - 10 - 2013 - 22:19
سفير إسرائيل في لبنان والعاشق الأول للثورة الوهابية في سوريا، يتهم اللاجئين السوريين بـ"سرقة وظائف اللبنانيين"!؟ 9414 الخميس 24 - 10 - 2013 - 22:17
مصادر أردنية : تفجير"جسر الرطبة" العراقي يوم أمس أمر به بندر بن سلطان، وعمان تتخوف من أن يأمر بتفجير أنبوب النفط قبل تدشينه!؟ 8701 الخميس 24 - 10 - 2013 - 22:17
تصدر بالتعاون مع : "المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سوريا" و "المركز الأوربي لأبحاث ودراسات الشرق الأدنى في لندن"

Issued in Cooperation With:
The National Council for Truth, Justice & Reconciliation in Syria - SYNATIC And The European Centre for Near Eastern Researches & Studies in London - ECNERS

Copyright © 2008-2017 Syriatruth.net/org/info Custom Design by NeyoDesign

Login